ملتقى للمدرسين العرب

المواضيع الأخيرة
» المكتبة الرقمية جامعة المدينة العالمية
الأربعاء يونيو 10, 2015 5:28 am من طرف بشرى البشائر

» جامعة المدينة العالمية
الأربعاء يونيو 10, 2015 5:23 am من طرف بشرى البشائر

» كلية العلوم الاسلامية جامعة المدينة العالمية
الأربعاء يونيو 10, 2015 5:18 am من طرف بشرى البشائر

» معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها جامعة المدينة العالمية
الأربعاء يونيو 10, 2015 5:12 am من طرف بشرى البشائر

» مركز اللغات جامعة المدينة العالمية
الأربعاء يونيو 10, 2015 5:08 am من طرف بشرى البشائر

» وكالة البحوث والتطوير جامعة المدينة العالمية
الأربعاء يونيو 10, 2015 5:04 am من طرف بشرى البشائر

» مجلة جامعة المدينة العالمية
الأربعاء يونيو 10, 2015 4:56 am من طرف بشرى البشائر

» كلية العلوم المالية والإدارية جامعة المدينة العالمية
الأربعاء يونيو 10, 2015 4:47 am من طرف بشرى البشائر

» عمادة الدراسات العليا جامعة المدينة العالمية
الأربعاء يونيو 10, 2015 4:42 am من طرف بشرى البشائر

» مركز اللغات جامعة المدينة العالمية
الخميس مايو 21, 2015 8:28 am من طرف بشرى البشائر

تصويت

كيف تقيم دور التكنولوجيا في التعليم والتعلم ؟

 
 

استعرض النتائج


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

كفايات المشرفين التربويين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 كفايات المشرفين التربويين في الجمعة فبراير 12, 2010 6:44 am

بن مرضي


معلم ناجح ومتميز
معلم ناجح ومتميز
( كفايات المشرفين التربويين )

تسعى المجتمعات العالمية على اختلاف مشاربها وثقافاتها ومعتقداتها إلى الإفادة من المنجزا ت الحضارية والتقدم العلمي والتقاني ( التكنولجي ) التي بلغها الانسان الحديث من خلال تهيئة مواطنيها للانفتاح العقلي على المجتمعات الأخرى مع المحافظة على الهوية الثقافية والقيمية . والمجتمع العربي السعودي هو أحد هذه المجتمعات المتطلعة إلى مستقبل أفضل في شتى ميادين الحياة .

ولإدراك المسؤولين السعوديين بأن التربية هي الأداة الأمثل في بناء الانسان وتقدم المجتمع وازدهاره , فقد بذلت الجهود المكثفة لإعداد المواطن المعتز بدينه وقيمه الإسلامية وتراثه العربي الأصيل , والمنفتح على حضارات الشعوب الأخرى والإفادة منها بما لايتعارض وقيمه ومبادئه الإسلامية السامية . وما حققه نظام التعليم السعودي من انجازات كمية في حقول التربية والتعليم المختلفة لا يختلف عليه اثنان ولا ينكره إنسان منصف وعادل ,

إلا أن نوعية التربية ودرجه فاعليتها بحاجة إلى تطوير وتحسين في مستوى كفاءتها الداخلية والخارجية لتقابل احتياجات المجتمع السعودي ومطالبه التنموية وتواكب التطورات العالمية المتسارعة . ومما تتطلبه عملية النهوض بالمستوى النوعي للتربية ادخال آليات واختبارات ومقاييس وضوابط علمية لتمثيل أطر مرجعية يعتمد عليها صاحب القرار التربوي في اختيار القيادات التربوية وتأهيليها وتدريبها وإعدادها للقيام بدورها الريادي في تحقيق الأهداف التربوية المنشودة .


وتمثل حركة الكفايات إحدى هذه الآليات العلمية الحديثة التي تسعى إلى مراعاة الفروق الفردية ,توثيق الصلة بين النضرية والتطبيق ,التقويم الذاتي , التغذية الراجعة ,التكامل بين الجوانب المعرفية والوجدانية والمهارية في العملية التعليمية , تحمل المسؤولية ,تحيد الاهداف وصياغتها بصورة واضحة يسهل قياسها وتقويمها , والمشرفون التربويون – كقيادات تربوية – نالوا رعاية هذه الحركة واهتمامها , حيث تم رصد كفاياتها وتحديدها بدقة , وصممت البرامج الإعدادية والتدريبية لهم في ضوء حركة الكفايات . واصبح المشرف التربوي يؤدي دوره التربوي ومسؤلياته المهنية في ضوء محكات الكفاية , ومنح المشرف التربوي معلميه مسؤلية التعليم والتطور المهني وبلوغ المحكات المحددة سلفاً . وتعد حركة الكفايات من الاتجاعات الحديثة في اعداد المشرفين التربويين وتأهيلهم مهنياً لاهتمامها باداء العمل أكثر من تركيزها على المخزون المعرفي لدى الأفراد .

مفهوم الكفاية :
يلاحظ الباحث والمتخصص والمهتم في مجال الكفايات أن هناك تداخل كبير بين بعض المصطلحات ذات الصلة بالكفاية والكفاية ذاتها , وتستخدم تلك المصطلحات أحياناً كمرادفات للكفاية وفيما يلي توضيح للفروق بين تلك المصطلحات ومفهوم الكفاية :
الكفاية والمهارة :
الكفاية : هي امتلاك المشرف التربوي لمجموعة من المعارف والاتجاهات والمهارات المطلوبة لاداء مهمة ما , في حين تعني المهارات الاتقان والسرعة في الأداء . وعليه فإن مفهوم الكفاية أشمل من مفهوم المهارة وإن المهارة تمثل جزء من الكفاية .
الكفاية والكفاءة : الكفاية هي تحقيق الحد الأدنى المطلوب , في حين تمثل الكفاءاة الحد الأعلى من الجدارة .
الكفاية والأداء : الكفاية هي القدرة على اداء سلوك ما , في حين يمثل الأداء المظهر العملي للكفاية .


وفي ضوء ما تقدم , يمكن تعريف الكفاية على النحو التالي :
الكفاية الإشرافية : هي امتلاك المشرف التربوي لمجموعة من المعارف والاتجاهات والمهارات المطلوبة لاداء مهمة تربوية محددة وبمستوى معين من الأداء .
- من هو المشرف التربوي :
يينتمي المشرفون التربويون إلى عدة تخصصات ومستويات إدارية ويمكن تقسيم المشرفين التربويين , من حيث التخصص إلى قسمين رئيسيين :
مشرف إدارة مدرسية , ومشرف مادة دراسية على اختلاف المواد الدراسية . كما يمكن تقسيم المشرفين التربويين من حيث المستوى الإداري إلى : مشرف إدارة تعليم . ورؤساء الإشراف التربوي في إدارات التعليم . مشرف مركزي بجهاز الوزارة .

كفايات المشرفين التربوين الأساسية :

((السمات الشخصية ))
1- أن يتمثل القدوة الإسلامية الحسنة في مظهره وسلوكه .
2- أن يتحدث اللغة العربية بصوت واضح سليمة من الأخطاء .
3- أن يجيد الحوار وعرض الأفكار بشكل منطقي ومقنع .
4- أن يمتلك دافعية عالية وطموحًا نحو التطوير .
5- أن يمتلك مهارة إدارة الوقت واستثماره .
6- أن يتسم بالأمانة والإخلاص والعدل .
7- أن يتسم بالموضوعية وعدم التحيز .
8 - أن يتسم بالحدس وسرعة البديهة .
9 - أن يتسم بالمرونة وتقبل آراء الآخرين .
10- أن يكون لائقاً صحياً وجسدياً .
11 -أن يتسم بالتواضع ولين الجانب .
12- أن يتسم بروح العمل الجماعي .
13 - أن يتسم بالصبر والحلم والأناة .
14- أن يكون واثقاً من نفسه .
15 - أن يكون متزناً انفعالياً .
16 -أن يتمتع بروح قيادية .

(( تطوير المناهج ))الدراسية .
أن يكون لدى المشرف التربوي القدرة على:
1- تحديد أهداف التعليم بمستوياتها المختلفة .
2- تصميم وحدات تعليمية .
3- صياغة أهداف تعليمية بمستويات مختلفة .
4- صياغة أهداف سلوكية جيدة .
5- تصميم خطة درس نموذجية .
6- إظهار عمق وإلمام بالمادة العلمية .
7- إدراك البناء المنطقي والنفسي بين وحدات وموضوعات المادة الدراسية في التعليم العام .
8- معرفة مدى مناسبة المادة العلمية لمستوى تفكير التلاميذ وقدراتهم العقلية .
9- معرفة طرق التدريس الخاصة ومدى مناسبتها للمادة العلمية .
10- إدراك مراحل تطوير المناهج الدراسية .
11- إظهار فهم واستيعاب لبعض التجارب العالمية في تطوير المناهج الدراسية.
12- عرض طرائق تدريس متنوعة ومناسبة للمادة العلمية ولمستوى تفكير الطلاب.
13- تشجيع المعلمين على كتابة التقارير والملاحظات عن المناهج الدراسية.
14- مشاركة المعلمين في النشاط المدرسي وفقا لميولهم وقدراتهم .
15- تحليل المناهج التعليمية في ضوء أهدافها ومعايير المحتوى الجيد .
16- تحليل الأساليب وطرائق التدريس المضمنة في المنهج في ضوء معايير واستراتيجيات التعليم والتعلم .


(( تقديم الخدمات المطلوبة للعملية التعليمية)) .
أن يكون لدى المشرف التربوي القدرة على :
1- تحديد احتياجات البرامج التعليمية القائمة .
2- التحليل الدقيق للتعارضات بين الواقع وما ينبغي أن تكون عليه الأنشطة التعليمية .
3- وضع قائمة متكاملة من التجهيزات التعليمية الأساسية للعملية التعليمية .
4- إنتاج المواد المعينة على التعليم والتعلم .
5- استخدام المواد المعينة على التعليم والتعلم.
6- اختيار المواد المعينة على التعليم والتعلم.
7- تقويم المواد المعينة على التعليم والتعلم.
8- تحديد درجة الانتفاع من مصادر التعلم .
9- الاستجابة للمعلمين بما يتناسب وحاجاتهم الخاصة وطبيعة أنماط شخصياتهم .

2 رد: كفايات المشرفين التربويين في الجمعة فبراير 12, 2010 7:00 am

مدير المنتدى


Admin
موضوع ممتاز ومهم

- أن يتسم بالأمانة والإخلاص والعدل
- أن يتسم بالموضوعية وعدم التحيز .
- أن يتسم بالحدس وسرعة البديهة .
- أن يتسم بالمرونة وتقبل آراء.

كنت أقرأ مساهمتك باحثاً عن هذا الكلام الذهبي

هذه أهم شروط في المشرف فأصحاب الكفاءات كثر لكن أصحاب الضمير قلة

في حال لم يكن لديه هذه الشروط فسيضر ولن ينفع

مشكور على الجهود الطيبة

بارك الله بك

وانتظر ردك على رسالتي بخصوص الاشراف في المنتدى

http://teachers.mountada.biz

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى