ملتقى للمدرسين العرب

المواضيع الأخيرة
» المكتبة الرقمية جامعة المدينة العالمية
الأربعاء يونيو 10, 2015 5:28 am من طرف بشرى البشائر

» جامعة المدينة العالمية
الأربعاء يونيو 10, 2015 5:23 am من طرف بشرى البشائر

» كلية العلوم الاسلامية جامعة المدينة العالمية
الأربعاء يونيو 10, 2015 5:18 am من طرف بشرى البشائر

» معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها جامعة المدينة العالمية
الأربعاء يونيو 10, 2015 5:12 am من طرف بشرى البشائر

» مركز اللغات جامعة المدينة العالمية
الأربعاء يونيو 10, 2015 5:08 am من طرف بشرى البشائر

» وكالة البحوث والتطوير جامعة المدينة العالمية
الأربعاء يونيو 10, 2015 5:04 am من طرف بشرى البشائر

» مجلة جامعة المدينة العالمية
الأربعاء يونيو 10, 2015 4:56 am من طرف بشرى البشائر

» كلية العلوم المالية والإدارية جامعة المدينة العالمية
الأربعاء يونيو 10, 2015 4:47 am من طرف بشرى البشائر

» عمادة الدراسات العليا جامعة المدينة العالمية
الأربعاء يونيو 10, 2015 4:42 am من طرف بشرى البشائر

» مركز اللغات جامعة المدينة العالمية
الخميس مايو 21, 2015 8:28 am من طرف بشرى البشائر

تصويت

كيف تقيم دور التكنولوجيا في التعليم والتعلم ؟

 
 

استعرض النتائج


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

العلاقة بين الطالب والمدرس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 العلاقة بين الطالب والمدرس في الأحد فبراير 21, 2010 6:56 am

محمود المطيري


اولاً ..علاقة الطالب بالمعلم


يجب على الطالب ان يستوعب إن العلاقة بين الطالب ومعلمه علاقة حميمة أساسها


الإحترام والتقدير والإنصات ومسامحة المدرس إذا كان خطئه محدود


فلا يجب على الطالب أن يتصرف مع معلمه الند بالند والضد بالضد لالالالالالا


مهما يكن من أمر الخلاف يبقى الإحترام للمعلم ويبقى التقدير للمعلم


لأنه الأكبر ومن علمني حرفاً كنت له عبداً


وإذا كان الخلاف بينهم يجب على الطالب مناقشة المعلم بكل أدب وإحترام


وإذا لم ينفع يتجه للمرشد الطلابي ليوضح رئيه وبكل أدب أيضاً


إذا ماذا يريد المعلم من تلميذه ؟؟؟


يريد من تلميذه نقاط لا يستهان بها منها أن يحترم الطالب معلمه والعصدق


ان يلتزم بآداب المدرسة سواء كان خارج الفصل أو داخله


يريد المعلم من الطالب عندما تبدا الحصة أن يتواجد الطالب وليس خارج الفصل


لحجج وآهية على مدار العام


عندما يسلم المعلم على الطالب يجب أن يرد الطالب بتحية أحسن منها أو ردوها


عندما يبدا المعلم الدرس يجب على الطالب الإصغآ بإحترام وحسن الإستماع


وأن يكون عند الطالب خلفية عن الدرس الحالي


ويجيب على أسئلة الدرس السابق بكل سهولة ويسر


عندما يريد الطالب الإستفسار عن الدرس يجب ان يسئل معلمه بكل أدب إحترام


أن يصغي للمعلم وقت الإصغآ ويكتب وقت الكتابة بهدوء


بعد الإنتهاء من الدرس إذا كان الطالب عنده اسئلة للنقاش بهدوء وأدب


يجب شكر المعلم على المعلومات التي قيلت والسؤال عنها بكل إحترام عند عدم الفهم


من قبل الطالب


اي على الطالب مذاكرة دروسه أول بأول والتجاوب مع المدرس بكل أدب وإحترام



على الطالب إذا شاهد المعلم وقت الفسحة أو وقت الطابور أو اي وقت آخر


يتواجد فيه الطالب خارج الفصل كيف يتعامل معه


يجب على التلميذ أن يوسع الطريق للمعلم وليس مزاحمته


على التلميذ ان يحترم المعلم خارج الفصل كما يحترمه داخله


يجب على التلميذ أن يخفض صوته عندما يكون المعلم بجانبه


ولا يتعامل معه وكأنه أخيه الأصغر


لي عودة


لعلاقة المعلم بالطالب وماذا يجب على المعلم تجاه تلميذه

الآثار الإيجابية للعلاقة الطيبة بين المعلم والطالب

1. إقبال الطالب على دراسة المادة وتفضيلها عما سوها .

2. حب المادة ربما يدفع طالب إلى التخصص فيها دون النظر إلى مستقبل المتخصص في تلك المادة .

3. الإقتداء بمعلم تلك المادة في كل حركاته وسكتاته واتجاهاته القرائية .

4. الالتزام بكل ما يقوله المعلم والعمل على تنفيذه .

الأمور التي توجد العلاقة الإنسانية الإيجابية بين المعلم والطالب

1. المعاملة الطبية من قبل المدرس وإشعاره بأنه بمثابة ابن له .

2. المزاح الخفيف بحيث لا تهتز صورة المدرس ولا تضيع الحصة .

3. الاحترام المتبادل بين المدرس والطالب مع مراعاة ظروف الطالب ومساعدة من يستحق المساعدة من الطلاب .

4. سهولة المادة ومراعاة المدرس الفروق الفردية بين الطلاب .

5. الصدق في تقرير الدرجات مع البعد عن المحاباة .

6. رعاية مواهب الطلاب وصقلها والمساهمة في حل مشاكل الطلاب .

ويجب أن نعرف أنه كلما كان المعلم مخلصاً وحريصاً على مصلحة الطلاب كانت هناك علاقة طيبة بينهما .

وكذلك تردد ولي الأمر على المدرسة يساعد في إيجاد علاقة طيبة بين البيت والمدرسة .



دور الاختصاصي الاجتماعي في توطيد العلاقة الإنسانية في المحيط المدرسي

1. التعامل مع الجميع بطريقة بناءة أساسها الاحترام والتقدير المتبادلين وأن ينزل إلى مستواهم جميعا لفهم جميع المشاكل .

2. إشراك المعلمين والإدارية في علاج بعض المشاكل المدرسية ويعزز فيهم روح المشاركة في كل الفعاليات المدرسية .

3. رفع الروح المعنوية لدى العاملين وذلك يتحقق عندما يقف بجوار من أخفق ويشجعه ويوضح له الطريقة السليمة لعرض إمكانياته وإن الفشل أحيانا يكون هو بداية النجاح عندما يحاول الإنسان مرة أخرى في تصحيح الأخطاء التي وقع فيها .

4. تعزيز نقاط القوة لدى بعض العاملين للاستفادة من عملية المنافسة الشريفة في ميدان العلم .

5. الاستفادة من اللقاءات والمناسبات في دعم العلاقات الفردية الإنسانية التي سيكون لها الأثر الكبير على العلاقات الإنسانية في المدرسة .

6. بناء أرضية قوية بينه وبين العاملين ينطلق منها إلى ما هو أكثر فائدة وتجانس أساسها تلافي جوانب القصور وإنكار الذات .

7. استقبال المعلمين الجدد وتذليل العقبات التي تعترض استقرارهم والترحيب بهم وبسط المشاعر النبيلة أمامهم وإشعارهم بالثقة والاطمئنان وتدبير احتياجات معيشتهم .

8. الاهتمام بمشروع صندوق التكافل للمعلمين باعتباره من أهم المشروعات التي بها فائدة للمعلمين .

9. الحرص على توطيد العلاقات بين المعلمين بعضهم البعض وكذلك بينهم وبين أعضاء الهيئة الإدارية وذلك بالمشاركة في المناسبات السعيدة وغير السعيدة .

وليكن معلوم لدينا أن تحقيق أفضل النتائج والنجاح المتواصل وإحراز المراكز المتقدمة ليس بالضرورة أن يكون صفة يابانية بل هو ببساطة صفة إنسانية .

" أنه الولاء ، والانتماء ، والالتزام ، والاطلاع ، والتطوير الدائم ، إنه ببساطة العلاقة الإنسانية بين فريق العمل ونخص بالقول أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية في مجال التربية والتعليم .

وفي نهاية هذا البحث المتواضع نود أن نذكر ان العلاقة الإنسانية مثلما هي

" إصدقير العمل الناجح " فأجمل ما فيها أن تظل الأيدي متشابكة حتى أثناء الاختلاف في الرأي أو الخصام .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى